الدستور العراقي … أزمة خلافات

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 1٬155 views » طباعة المقالة :

 

 

علا زهير الزبيدي

يعد الدستور العراقي الذي أسس في ظل إطار الاحتلال الأمريكي بعد 2003 محطة أزمة خلافية لنظام السلطة في العراق فقد أثبت إنه دستورا ملغما بالعديد من الخلافات تعثرت به السلطة راح ضحيته الشعب العراقي …

فهو دستور تم كتابته بسرعة وجيزة جدا بإشراف أمريكا المحتلة آنذاك بواسطة أيادي سياسية جديدة لا تمتلك من الخبرة والتجربة السياسية والحكمة الوطنية لإنجاز هذه المهمة فقد كتبوه بأفاق حزبية ضيقة عابرة لحقوق ومكونات الشعب العراقي جميعا ..قي ظل أجواء خلافية غير توافقية تقتصر على أقلام بعض الأحزاب الكردية والشيعية وبضغط أمريكي تم إصداره …

من مجمل هذه الألغام التي تفجرت هو السماح بإنشاء نظام إقليمي فيدرالي برلماني نيابي رئاسي .. مما شوه شكل الوطن نتج عنها فوضى سيادية عارمة .. لم تضمن توزيع الثروات بشكل عادل على جميع مكونات الشعب العراقي فقد ضاعت الصلاحيات الدستورية وشل النظام الإداري فيه .. فلا حكومة مركز قوية تحكم ولا حكومات إقليمية عادلة تنفذ ..ولا تحديد واضح لقانون النفط والغاز الذي بقي نقطة جدل وخلاف …وكأنه جاء قاصدا لبقاء إقليم كردستان شامخا مستقلا لمملكة بارزاني في حين يتغذى جميع الشعب على نفط الوسط والجنوب بما تقره رئاسة الحكومة …لا سيما والظروف الاجتماعية السياسية والأوضاع الأمنية لا تسمح بإنشاء أقاليم مضاهية للشمال في الوسط الجنوب مما شكل أزمة اقتصادية كبيرة …

وكذلك فالدستور الجديد أثبت عجزه عن تحديد المناطق المتنازع عليها مثل كركوك وضمان بقائها تحت سيادة حكومة المركز. . فقد تم الاستيلاء عليها من قبل قوات بارزاني وتهجير واضطهاد المكونين التركماني والعربي هناك , وكأن كركوك غنيمة قد حصلوا عليها مقابل تسهيل مهمة دخول الدواعش ليصدروا نفطها إلى الجيوب الخارجية التي تخدم مصالحهم حكومتهم بما يعود للنفع والفائدة الحصريه لهم كما تنبعث الرائحة الآن بمحاولات التخطيط لضم الموصل للإقليم بعد التحرير المرتقب .. لهم دون مراعاة للمشاعر والدماء الوطنية والسيادة القانونية تحت أي مسمى ..

ومن الألغام الدستورية الأخرى هو التسبب بتشتيت وبعثرت السيادة العراقية فلا وزارة الخارجية بتمثيل واحد ولا الداخلية بأمن واحد ولا الدفاع دفاعا واحدا .. فكل زعيم يغني على ليلاه يذهب ويصرح ويتفاوض بما يشتهي ومنظومات الداخلية والدفاع قد تخلخلت بميليشات خارجة عن قانون السلطة كما هو الحال مع قوات البيشمركة المسلحة التي تتلقى أوامرها من أمريكا وكما وتريدها الأخيرة للمناطق الغربية وتخطط لها بعد خروج داعش منهزما على أن يشكلوا ميليشات مسلحة على نفس الغرر تسمى الحرس الوطني تابعه لهم خارجة أيضا عن سلطة حكومة المركز …

نحن بأمس الحاجة اليوم إلى تشكيل لجنة أكاديمية قانونية خبيرة مختصة بالدستور من قبل مجلس النواب مستقلين تماما عن أحزاب السلطة للنظر في تفكيك هذه الألغام الدستورية .. بما يضمن لجميع مكونات الشعب العراقي سيادة وطنية وتوزيع عادل للثروات وعيش آمن كريم

فعلى منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الإعلامية أن تكثف جهودها و تعمل على توعية الشعب العراقي وتهيئته للتصويت على اقتراحات تعديل الدستور العراقي وإحياء الرغبة الجامحة على تعديل قانون الانتخابات لشق طريق الإصلاح .. وذلك من لب ثمار المحبة الوطنية والإنسانية فالسياسة مثل الأدب تحتاج لمعالجات ودراسات مستمرة بما يواكب تطورات وظروف الحياة …( فعلى الله فليتوكل المؤمنون ) ..

1

التعليقات :

اكتب تعليق

الموارد المائية تنجز أجراءات المتخذة لدرء خطر الفيضان في ذي قار
المجلس الأعلى لحماية الفساد
الدخيلي يستحصل موافقة البلديات بإضافة منطقة الموحيّة لمشروع مجاري الناصرية الكبير
حول تليف الكبد عند مرضى التهاب الكبد الفايروسي
الاعمار : تواصل اعمالها في مشروع الخطوط الناقلة للصرف الصحي والامطار في محافظة بابل
مكتب مكافحة غسل الاموال وتمويل الإرهاب يوقع مذكرة تفاهم مع نظيرته في الاردن
سيادة الوطن
الغطرسة التركية فى شرق المتوسط
البنك المركزي يعمم تقرير الامتثال الشرعي على المصارف الإسلامية
التعليم بين النظرية والتطبيقية
الأتراك الجبليين او المواطنين الشرقيين
منح جنسية بلد وقانون البطاقة الوطنية
الساطة الرابعة .. صاحبة السعادة
المرأة حاضرة في كل محطة
ازمة الكهرباء والصراع السياسي
هي مناسبة ضد العنف والتطرف للمرأة
سلطة العشائر بين مطرقة القانون
وزير التخطيط يبحث سبل تعزيز جهود إعادة الاستقرار في المناطق المحررة مع الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق
نوري الدليمي يعلن عن آليات جديدة لمعالجة المشاريع المتلكئة والمتوقفة في المناطق المحررة وعموم العراق
وزير التخطيط يرأس اجتماعاً موسعاً مع المجتمع الدولي بحضور الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق
القضاء على شحة الماء الصافي في العاصمة بغداد بشكل نهائي
قسم الاعلام والاتصال الحكومي في الوزارة يشارك في ندوة عن الاعلام وبناء الدولة
الغريري يدين التفجيرات الإرهابية في مدينه الصدر والكاظمية وشارع الربيع
قيس الكلابي: يؤكد على تفعيل مجالس اولياء الامور والمعلمين
ركاب الخطوط البريطانية.. جائعون
شباب التضامن: اقامة معرضا للصور الفوتوغرافية بعنوان (فقراء مدينتي)
المالكي: يدعو نقيب الصحفيين ورؤساء النقابات المهنية الى الطعن بفقرة رفع الدعم عنها
قياده العمليات المشتركه تعلن بدأ عملية تحرير الانبار
محاولة هجوم على بارجة أميركية قبالة اليمن
وزير التخطيط يبحث مع محافظ بغداد معوقات تنفيذ المشاريع المستمرة في المحافظة ووضع الاليات المناسبة لانجازها
سلطة العشائر بين مطرقة القانون
خطبة البغدادي .. الانكسار والهزيمة وانبعاث البراغيث
مرة اخرى أعادة الإحساس لمصاب بالشلل في مستشفى الكفيل 
اقبال يستجيب لنداء عائلة الفنان سعد خليفه ويجري اتصالاته لتأمين علاجه وجموع الفنانين العراقيين تشكره على هذه الالتفاته الانسانية المهمة
داعش تعدم اهالي الفلوجة بسبب هروبهم منها
بمناسبة اليوم العالمي للتطوع ….وزارة التخطيط تنظم المعرض النوعي الرابع للعمل التطوعي بمشاركة عدد كبير من الوزارات
داعش يشن حملة اعتقالات عشوائية بعد كل غارة
السوداني : نهيب بالحكومات المحلية ومؤسسات الدولة والمجالس المحلية الى تقديم الدعم لفرق البحث الميداني في استهدافها لمستحقي الاعانة الاجتماعية
التجارة : المراكز التسويقيه تواصل عمليه استلام الحنطة المحلية المسوقة من الفلاحين والمزارعين
ورشة عمل بين هيئة النزاهة ونقابة الصحفيين العراقيين
"عيون " تحتفي بالمبدعين من الفنانين والإعلاميين لعام 2015. " وفد رابطة الإعلاميين الشباب يطمئن على صحة المراسل الحربي "علي نجم" إعدام صوت الحق والحرية الشيخ نمر باقر النمر الأعمار:  شركة أشور العامة توقع عقدا مع مديرية البلديات العامة لتنفيذ عدد من المشاريع الخدمية في المثنى وذي قار الاعرجي: ينتقد بشدة ضرب التحالف للجيش العراقي ويطالب بتسليم الجناة فورا للقضاء العراقي البصرة عاصمة لقمع حرية التعبير وهجرة الصحفيين!!. التركمان يعلنون قرارهم من "تكنوقراط" العبادي الجابري: تشرفت خشبة المسرح الوطني باعتلاء الفنان عبد المرسل الزيدي قبل رحيله الحكيم يدعو لتقييم جاد وعلمي للحكومة العراقية بمناسبة مرور عام ونصف على تشكيلها الخيكاني يبحث مشروع تنفيذ الطرق الحدودية الرابطة بين العراق والدول المجاورة الدراجي: يعقد اجتماعاً لبحث آليات العمل بعد عملية دمج الشركات الدكتورة أمال كاشف الغطاء تحاضر عن علاقة الدين بالدولة الراوي....جهودنا مستمرة لمواصلة لم الشمل بين طوائف شعبنا الرمادي تحررت من داعش السيف مقابل اللسان الفتلاوي :تدعو وزارة الصحة الى تخصيص مليارين لعلاج مرضى الثلاسيما في ذي قار الفتلاوي: يجب أبعاد أدارت صحة ذي قار والتربية عن المحاصصة الحزبية الفهداوي: يفتتح محطة كهرباء الديوانية الغازية بطاقة اجماليه 500 ميكاواط الكيمياء الحياتية الطبية في كلية طب المستنصرية يباشر بتدريب الطلبة في المركز الوطني لعلاج وبحوث السكري المالكي: يدعو نقيب الصحفيين ورؤساء النقابات المهنية الى الطعن بفقرة رفع الدعم عنها المرصد العراقي للحريات الصحفية يدين اعتداء عناصر من قوات سوات على صحفي في الديوانية الموارد المائية تعلن عن تأسيس جمعية للمنتفعين من المصدر المائي المشترك الوائلي:  تحرير الرمادي تحقق بالإرادة والإصرار والدماء الزكية لأبناء الشعب العراقي الوائلي: الحكم بالإعدام على منفذي جريمة سبايكر قد أنهى الخطوة الأولى في هذه القضية " الوسطية والإعتدال هما الطريق الأصلح لإدارة البلاد بيان صادر من قيادة العمليات المشتركة/ خلية الاعلام الحربي تنعى رابطة الإعلاميين والصحفيين الشباب الزميل حميد عكاب مدير قناة العهد الفضائية جهاز مكافحة الارهاب يعلن اعتقال 12 عنصراً من "داعش" في الرمادي حزب الدعوة الاسلامية يستنكر اعدام الشيخ المجاهد نمر النمر في السعودية خطيب جمعة المنطقة الخضراء: التحدي الاقتصادي الذي يواجه العراق اخطر من داعش ذَهَبَتْ سَنَةٌ فَهَلْ يُقبلُ عَامٌ؟! رأي اليوم ... إعدام عالم الدين الحر الشيخ نمر النمر رئيس البرلمان : المجتمع الدولي مطالب بتحمل مسؤولياته إزاء حالة الدمار والمآسي التي تشهدها المناطق المحررة رئيس البرلمان : تحرير الرمادي انكسار لشوكة داعش ونقطة انطلاق لتحرير نينوى رابطة الإعلاميين والصحفيين الشباب تنعى ( سيف طلال وحسن العنكبي) من قناة الشرقية صحف اليوم: تهتم بـ تداعيات إعدام النمر وتعهد الحكومة بتوفير رواتب الموظفين والمتقاعدين خلال العام الجاري طـــل الصبــــاح أولك علوش عمليات بغداد: احباط عملية انتحارية عيد ميلاد سعيد والدعو الى التعايش والتسامح والمحبة قائد عمليات الانبار :انطلاق عملية عسكرية لتحرير قاطع شرق الرمادي كورك "تيليكوم" تشارك الطائفة المسيحية احتفالها في مبادرة إنسانية مقتدى الصدر يجدد دعمه للأسرة الصحفية العراقية ويشيد بتضحياتها منع وسائل الإعلام العراقية من تغطية فعاليات مؤتمر البرلمانات الإسلامية في بغداد نقيب الصحفيين يحذر من تهميش الاسرة الصحفية ويؤكد : سيكون ردنا قاسيا لا تتوقعه الحكومة والبرلمان وزيرة الصحة والبيئة توعز بتخصيص جناح لمعالجة جرحى الحشد
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

Loading ... Loading ...
تابعونا على الفيس بوك