التعليم بين النظرية والتطبيقية

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 57 views » طباعة المقالة :

 

ليث اللامي

ولكن فلننظر الى سبب التردي وسبب عدم استقرار الاوضاع فكلا من التعليم خاصة والسياسة يرتبطا بعلاقة وثيقة جدا فَلَو كان الطالب مثقفا واعيا متحضرا لجاءت حكومة متحضرة ووواعية تسعى لاصلاح الاوضاع وتطويرها مما كانت عليه في السابق ولكن اقتتال الساسة وعدم توحيد الصف السياسي وعدم توحد أبناء الشعب أساسا واتحاده مع بعضه ليكن كتلة جماهيرية واحدة متوحدة في قراراتها وأهدافها وماتريد التوصل اليه من التطور والتحضر لكن في الحقيقة لم يحدث هذا ولو نتامل في الصف العراقي نراه متشقق متفرق الى فرق وصفوف مختلفة التنظيم والاهداف والسياقات وكل هذا التشقق وعدم وحدة الصف سببه عدم الانضباط والتنظيم الصحيح.
ولو نسال بَعضُنَا ان أساس المشاكل اين تكمن ؟ سنرى ان التعليم يأتي في الدرجة الاولى من سوء الاوضاع، لان التعليم مبدأ ثقافة الشعوب على مر العصور ودليل تطورها فان هناك دولة جيدة التعليم نراها جيدة في الاقتصاد والتجارة والدخل التابع لهذه الدولة ونراها منتظمة في شؤونها وأعمالها لاتدعو للعنف تحث على تطبيق القانون ولان هذه الدول لديها هذه الإمكانيات تستطع ان تكون من الدول العسكرية القوية ايضا.
وسبب هذا التقدم الحضاري هو التعليم وآعتماد المبادئ العملية والعلمية ( النظرية والتطبيقية ) على كافة موادها وكافة المراحل الدراسية وجعل المعلم أساس في الوظائف وله دخل كبيرا في بعض الدول المتقدمة صناعيا واقتصاديا منها اليابان وألمانيا وكوريا ليكن المعلم أساس المجتمع بعد الاسرة واساس التقدم الدولة لان المعلم يعلم الفيلسوف والدكتور والمهندس والموظف ولولا هذا المعلم لما كان للحياة تطور وتعلم ولسادة الهمجية وأَلْعَنف والقسوة والاهتمام بالجوانب الشخصية ومثال على التخلف والهمجية هم المغول ولو نظرنا في تاريخهم نرى انهم أكثر الشعوب هجميتا وعنفا يسعون للاستحواذ ونشر الرعب والخراب في البلدان.
المعلم واذا أراد الشعب يوما تطوير نفسه وبلده ومؤسساته الحكومية عليه ان يأخذ بعين الاعتبار بالاهتمام في المعلم بكافة رتبه وان يأخذ وفق خطط منهجية من الدول المتقدمة تعليميا و ان تاخذ الدولة وتراعي حقوق وواجبات الطالب وعلى وفق إمكانية عقله ومالديه من طاقة بعيدا عن الأمور النظرية اللافهمية.
وأخيرا احب ان أقول ان كل بلد يحكمه الشعب وليس أفراد السلطة مهما كان مايمر بِنَا من ظروف فستمر وستجرف هذه المِحنة معها كل المشاكل باْذن الله ويعود العراق الى عراقته وأصالته ويرجع تعليمه الى ماكان في زمن البكر والملكية حيث تم ادراج التعليم العراقي ضمن اللائحة افضل البلدان تعليما .

61000683_2015399601921472_322794473358622720_n

1

التعليقات :

اكتب تعليق

بمشاركة رؤساء الاتحادات والنقابات ورجال الاعمال .. وزير التخطيط يرأس اجتماع اللجنة التوجيهية العليا لتطوير القطاع الخاص
وزير التخطيط يشارك في المعرض الدولي الثالث عشر للبناء والانشاء والصناعات الهندسية والطاقة المتجددة والملتقى الدولي الثاني “الأردن والعراق شراكة وبناء”
وزير التخطيط يبحث مع وزير التجارة التركي سبل تعزيز العلاقات المشتركة بين البلدين
وزير التخطيط يعلن عن تصويت مجلس الوزراء على رؤية الوزارة في استئناف تنفيذ عدد من المشاريع الحيوية في محافظة بغداد
وزير التخطيط يستقبل السفير الأمريكي الجديد لدى العراق
وزير التخطيط يبحث سبل تعزيز جهود إعادة الاستقرار والاعمار مع الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي
الدليمي يبحث مع سفير كوريا الجنوبية سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين
بهدف انهاء معاناة طريق (البتيرة) في محافظة ميسان.. وزير التخطيط: سنسعى خلال العام الجاري الى توفير التمويل اللازم لإعادة تأهيل الطريق كاملاً
خلال زيارته الى نينوى.. وزير التخطيط: سنضاعف الجهود لتوفير كافة سبل الدعم المحلية والدولية لإعادة استقرار واعمار المحافظة
وزير التخطيط يتفقد جهود أعادة الاستقرار في قضاء الحمدانية وواقع الخدمات في مخيم حسن شام
بمشاركة العراق انطلاق أعمال المؤتمر الثلاثين للاتحاد الدولي للصحفيين في تونس
الموارد المائية تنجز أجراءات المتخذة لدرء خطر الفيضان في ذي قار
المجلس الأعلى لحماية الفساد
الدخيلي يستحصل موافقة البلديات بإضافة منطقة الموحيّة لمشروع مجاري الناصرية الكبير
حول تليف الكبد عند مرضى التهاب الكبد الفايروسي
الاعمار : تواصل اعمالها في مشروع الخطوط الناقلة للصرف الصحي والامطار في محافظة بابل
مكتب مكافحة غسل الاموال وتمويل الإرهاب يوقع مذكرة تفاهم مع نظيرته في الاردن
سيادة الوطن
الغطرسة التركية فى شرق المتوسط
البنك المركزي يعمم تقرير الامتثال الشرعي على المصارف الإسلامية
تواصل الأشراف على مشروع أنشاء مركز ثقافي لمؤسسة الشهداء في المثنى
التخطيط : اطلاق مشروع الصندوق الاجتماعي للتنمية في العراق برأسمال اولى يبلغ 300 مليون دولار
اشتباكات بين الدواعش و كتائب التحرير
المحكمة الشرعية لداعش: تجيز قتل النساء والاطفال
التعليم: قبول خريجي معاهد الفنون الجميلة في الدراسة المسائية بنسبة 10% من خطة قبول كليات الفنون
وزارة التعليم العالي تبحث افاق التعاون العلمي والثقافي مع الجامعات الهنغارية
علاوي يطرح فكرة لادارة المناطق المحررة بعد داعش
اتحاد النقابات المهنية العراقية
الخيكاني: يعقد الاجتماع الدوري لهيئة الرأي الخاصة بالوزارة
داعش يترك أسلحته ويفر من ساحة المعركة
الاعرجي يدعو الحكومة لوضع حد للتصريحات المتضاربة حول تامين رواتب الموظفين والمتقاعدين ويعتبرها خط احمر  
صور المجاميع الكردية المسلحة وهي تعتدي وتحرق المنازل في قضاء طوزخورماتو …
الدراجي: عدد الدفعات الاقراضية لصندوق الاسكان بلغت (83217) الف دفعة
وزير التخطيط والتجارة يستقبل نظيره الاردني ويبحث معه تطوير منفذ طربيل الحدودي
رابطة الاعلامين والصحفيين الشباب تشارك بالكرنفال (كلنا نحبك ياعراق)
سهام الموسوي تنتقد تقليل مخصصات الحشد الشعبي من الموازنة
الفتلاوي : تدعو إلى تكاتف الجميع من اجل إدراج الأهوار العراقية ضمن لائحة التراث العالمي
البنك المركز يدعو المشاركة واسعة لإنجاح مؤتمر المانحين وينتقد التشهير بالقطاع المصرفي
مبيعات الطاقة: حمــــلات رفع التجـــــاوزات الكهربــــائي
الخيكاني: انجاز مجمع ام العصافير السكني في المثنى
"عيون " تحتفي بالمبدعين من الفنانين والإعلاميين لعام 2015. " وفد رابطة الإعلاميين الشباب يطمئن على صحة المراسل الحربي "علي نجم" إعدام صوت الحق والحرية الشيخ نمر باقر النمر الأعمار:  شركة أشور العامة توقع عقدا مع مديرية البلديات العامة لتنفيذ عدد من المشاريع الخدمية في المثنى وذي قار الاعرجي: ينتقد بشدة ضرب التحالف للجيش العراقي ويطالب بتسليم الجناة فورا للقضاء العراقي البصرة عاصمة لقمع حرية التعبير وهجرة الصحفيين!!. التركمان يعلنون قرارهم من "تكنوقراط" العبادي الجابري: تشرفت خشبة المسرح الوطني باعتلاء الفنان عبد المرسل الزيدي قبل رحيله الحكيم يدعو لتقييم جاد وعلمي للحكومة العراقية بمناسبة مرور عام ونصف على تشكيلها الخيكاني يبحث مشروع تنفيذ الطرق الحدودية الرابطة بين العراق والدول المجاورة الدراجي: يعقد اجتماعاً لبحث آليات العمل بعد عملية دمج الشركات الدكتورة أمال كاشف الغطاء تحاضر عن علاقة الدين بالدولة الراوي....جهودنا مستمرة لمواصلة لم الشمل بين طوائف شعبنا الرمادي تحررت من داعش السيف مقابل اللسان الفتلاوي :تدعو وزارة الصحة الى تخصيص مليارين لعلاج مرضى الثلاسيما في ذي قار الفتلاوي: يجب أبعاد أدارت صحة ذي قار والتربية عن المحاصصة الحزبية الفهداوي: يفتتح محطة كهرباء الديوانية الغازية بطاقة اجماليه 500 ميكاواط الكيمياء الحياتية الطبية في كلية طب المستنصرية يباشر بتدريب الطلبة في المركز الوطني لعلاج وبحوث السكري المالكي: يدعو نقيب الصحفيين ورؤساء النقابات المهنية الى الطعن بفقرة رفع الدعم عنها المرصد العراقي للحريات الصحفية يدين اعتداء عناصر من قوات سوات على صحفي في الديوانية الموارد المائية تعلن عن تأسيس جمعية للمنتفعين من المصدر المائي المشترك الوائلي:  تحرير الرمادي تحقق بالإرادة والإصرار والدماء الزكية لأبناء الشعب العراقي الوائلي: الحكم بالإعدام على منفذي جريمة سبايكر قد أنهى الخطوة الأولى في هذه القضية " الوسطية والإعتدال هما الطريق الأصلح لإدارة البلاد بيان صادر من قيادة العمليات المشتركة/ خلية الاعلام الحربي تنعى رابطة الإعلاميين والصحفيين الشباب الزميل حميد عكاب مدير قناة العهد الفضائية جهاز مكافحة الارهاب يعلن اعتقال 12 عنصراً من "داعش" في الرمادي حزب الدعوة الاسلامية يستنكر اعدام الشيخ المجاهد نمر النمر في السعودية خطيب جمعة المنطقة الخضراء: التحدي الاقتصادي الذي يواجه العراق اخطر من داعش ذَهَبَتْ سَنَةٌ فَهَلْ يُقبلُ عَامٌ؟! رأي اليوم ... إعدام عالم الدين الحر الشيخ نمر النمر رئيس البرلمان : المجتمع الدولي مطالب بتحمل مسؤولياته إزاء حالة الدمار والمآسي التي تشهدها المناطق المحررة رئيس البرلمان : تحرير الرمادي انكسار لشوكة داعش ونقطة انطلاق لتحرير نينوى رابطة الإعلاميين والصحفيين الشباب تنعى ( سيف طلال وحسن العنكبي) من قناة الشرقية صحف اليوم: تهتم بـ تداعيات إعدام النمر وتعهد الحكومة بتوفير رواتب الموظفين والمتقاعدين خلال العام الجاري طـــل الصبــــاح أولك علوش عمليات بغداد: احباط عملية انتحارية عيد ميلاد سعيد والدعو الى التعايش والتسامح والمحبة قائد عمليات الانبار :انطلاق عملية عسكرية لتحرير قاطع شرق الرمادي كورك "تيليكوم" تشارك الطائفة المسيحية احتفالها في مبادرة إنسانية مقتدى الصدر يجدد دعمه للأسرة الصحفية العراقية ويشيد بتضحياتها منع وسائل الإعلام العراقية من تغطية فعاليات مؤتمر البرلمانات الإسلامية في بغداد نقيب الصحفيين يحذر من تهميش الاسرة الصحفية ويؤكد : سيكون ردنا قاسيا لا تتوقعه الحكومة والبرلمان وزيرة الصحة والبيئة توعز بتخصيص جناح لمعالجة جرحى الحشد
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

Loading ... Loading ...
تابعونا على الفيس بوك