كهرباء الفهداوي ووعود حسنة ملص .!

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 581 views » طباعة المقالة :
زهير الفتلاوي

 

 زهير الفتلاوي

بغداد: شبكة ع.ع .. ظهر يوم الخميس الماضي في برنامج بالعراقي من قناة الحرة عراق محترفو الكذب وصانعي التبرير والتمجيد للوزراء الفاشلين والمرتشين وهم يتحدثون  بعيدا عن المنطق والصدق ومجردين من صحوة الضمير استمعنا الى التبريرات المعتادة وهي ان سبب انقطاع الكهرباء هو الارهاب وداعش ، ومنهم من قال ان مصفى بيجى متوقف عن العمل فضلا عن توقف محطات المحافظات الساخنة  ، وقال ان الوزارة تروم التباحث مع اصحاب المولدات البالغ عددها نحو  11 الف مولده اهلية لغرض تأسيس شركة مساهمة تنسق بين الوزارة وأصحاب المولدات … نحن نقول اذا فقد المسؤول الموازنة بين ضميره وعقله فقد دينه وإنسانيته ، هل من المنطق بعد وعود على مدى اكثر من عشرة سنوات  بتوفير الطاقة وإنشاء محطات كهربائية في كل محافظة ، والوزير السابق عفتان قال سوف يبيع أصحاب المولدات مولداتهم  في سوق الخرده ، بعد مرور كل  هذه الفترة الزمنية ترجع وزارة الكهرباء الى الاستعانة باصحاب المولدات كيف تكون المهزلة والتناقض والتخبط في العمل  اليس هذا استهتار بمقدرات الناس وبعقولهم ، وعندما احرج مقدم البرنامج عضو مجلس المحافظة عن الرشا التي يتقاضاها أصحاب المجالس البلدية من اصحاب المولدات انكر علمه بهذه المعلومات وهو يقول ان ( سعر الأمبير)  عشرة ألاف  دينار بينما ارتفع سعر الانبير الى   25الف دينا ر وخاصة في مناطق مجمع الصالحية السكني وشارع فلسطين ، ومنطقة الشعب ، والمستنصرية  والثعالبة .

 كثير من المسؤولين  دائما لا يعجبهم قول الحقيقة .لقد ملت الناس كذبا ورياء.. لقد وصلت الأمور إلى حد تهديد عيشتهم .. بس للأسف الشبعان ما يدري شنو كاعد يصير بالجوعان.  ومنهم  مقاولين ومرتشين ومزورين ومسئولين كبار   … إما الجوعانين فهم السواد الأعظم من الشعب الذي دفع الثمن باهظا في كل أزمنة الظلم . ان فقدان الخدمات و انعدام فرص العمل إمام القادرين عليه و استحواذ الجهلة والأميين وباسم الدين لكل مغانم الحياة ومقومات العيشة, لهو حشوه فتيل الثورة التي ستنفجر أجلا أو عاجلا… ويا خيبه العراق ببعض حكامه و أحزابه الفاسدة… كنا نأمل خيرا عندما رحل الب عثيون والصداميون !لكن ما يحث ألان هو تركة نظام فاشي استباح الدماء فما يحصل ألان من فساد وإرهاب ودمار هو من تراكمات الماضي من الحروب التي فرضها النظام السابق لكن هنا نعتب على الأحزاب     فعلى الأحزاب السياسية المشاركة بالحكومة ان تنتبه إلى مظلومية المواطن وبدلا من الجدل حول المصالح الحزبية الفئوية الضيقة عليها الالتفات الى  المواطن ( تتنازع على الكراسي والشعب حفاي أبشرج لا كهرباء لا غذاء لاماي ) وهذا حال المواطن العراقي .  

ان حديث الناس عن انقطاع الكهرباء واستغلال اصحاب المولدات فاق الحديث عن ارهاب داعش ، ماعلاقة كهرباء الموصل وصلاح الدين ومصفى بيجى بانقطاع الكهرباء في ميسان والبصره وبغداد كل هذه الاموال الباهظة  لم تستطيع وزارة الكهرباء ان تنشاء محطة عملاقة في بغداد او البصرة وميسان  .

 لقد نخر الفساد وزارة الكهرباء وهو السبب الرئيسي بعدم الاستعانة بشركات عالمية لغرض انشاء محطات توليد عالية التكنولوجيا  ولو احتساب  ما تم صرفه على وزارة الكهرباء على مدى اكثر من عقد من الزمن ، لرئينا كيف تم هدر المال العام وانتفاع مافيا الفساد وذهبت الاموال الى جيوب وكروش المفسدين ، ويضربون بالشعب (بنج) .

ونرى ان  هناك  أطلاق الوعود والعهود في فصلي الخريف والربيع وتأتي قوائم الكهرباء بملاين الدنانير ، وحين يأتي فصل الصيف ينهار كل شئ حتى القيم والأخلاق ويضطر المواطن  ان يستعين  بالمولدات الاهلية ويتعامل مع اصحابها الظلام ويتعرض للابتزاز ومجلس المحافظة يقف مكتوف الأيدي ويكتفي بعقد المؤتمرات وتهديد مبطن الى  اصحاب المولدات من خلال وسائل الاعلام ، وبعض الأعضاء ، يقبضون (المقسوم تحت العباء)  ولا يحاسبون المخالفين الى ضوابط ونظام  مجلس المحافظة .

  وفي خضم كل هذه الهموم ومشاكل وزارة الكهرباء ومهازلها  التي لا تنتهي تبقى الاتهامات تتبادل بين وزارة الكهرباء والنفط والتحقت بهم وزارة الموارد المالية والمواطن ينتظر نحن نتساءل لماذا لا تنشاء وزارة النفط مصافي كبيرة لتكرير النفط بدل الاستيراد الباهض الثمن ؟ ، يقع على لجنة الطاقة ردع اصحاب المولدات الاهلية والاستماع الى شكاوى المواطنين بجدية بدون مجاملة في كل مناطق بغداد وعلى وزارة الكهرباء الكف عن الدعاية والإعلام الكاذب للوزراء ، وتشيد محطات عملاقة اسوة بالصين والهند وايران  ، والاستعانة بالشركات العالمية المتخصصة وليس الوهمية و الربحية والتي تصدر لعب الاطفال ، ولا من المنطق ان نستعين بعشرة ألاف مولده اهلية في بغداد  ونترك اكثر من 600 كذاب يروجون للخدع والوعود الزائفة ويبقى الشعب يعاني  على مر الزمان و بلا كهرباء وطنية . لقد  سئمت الناس من التعليقات  السخيفة والكاذبة لوزارة الكهرباء والتي لم تكن تستند إلى وقائع حقيقية أو مضامين صادقة ، ان حكاية  حسنة ملص  ولمن لا يعرفها أو يسمع عنها ، فقد كانت حسنه ملص عاهرة مبتذله وقوادة بدرجة امتياز،و  تصدق بعض الاحيان .

 ولكن  ان حتى (حسنة ملص)  تفي بوعودها و تبقى وزارة الكهرباء لا توفي بوعودها والعهود التي تطلقها  على مر الزمان ، وذهب عفتان صاحب المقوله الشهيرة تباع المولدات الأهلية  في سوق الخردة وجاء الفهداوي ولا كهرباء، ولا نعلم مايخفي لنا من مفاجئات وتصريحات وقوائم فنتازية سوف تصعقنا بدون التيار .!                

1

التعليقات :

اكتب تعليق

خلال حفل تتويج توب موديل 2019… اللبنانية دانا الحسين تفوز بلقب Miss cedars 2019
الدليمي يبحث مع منظمة الأغذية والزراعة الاممية ،خطة تطوير القطاع الزراعي في العراق
نوري الدليمي يعلن موافقة مجلس الوزراء على استثناء شركات المقاولات من تعليمات تنفيذ العقود
وزير التخطيط يبحث مع السفير السويدي سبل تعزيز العلاقات الثنائية
نوري الدليمي يستقبل نائب رئيس البعثة الأمريكية في العراق
وزير التخطيط يبحث مع مُحافظَي واسط وبابل سبل تحسين واقع الخدمات في المحافظتين
وزير التخطيط يبحث الأثر التشريعي في التنمية مع لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية
داعش يحاكم ابو الحسن المهاجر بتهمة الفساد
السوسن العالمية تختتم مهرجانها الماسي العاشر في اربيل بنجاح كبير
خلال زيارته الى مصنع الصوفية….رئيس مؤسسة العصر للتنمية الاقتصادية يؤكد على ضرورة دعم المنتوج الوطني والنهوض بواقع الصناعة العراقية
بالتعاون الوكالة الكورية للتعاون الدولي ( كويكا ) ….. وزارة التخطيط تعقد ورشة عمل عن معايير وملصقات الطاقة
بالتعاون مع مجلس محافظة بغداد مؤسسة العصر للتنمية تنظم ورشة عمل عن تمكين المرأة اقتصاديا
خلال ورشة عقدتها الوزارة بالتعاون مع منظمة ( الفاو ) وكيل وزارة التخطيط : نعمل على دعم وتبني أفكار الأجندة العالمية للتنمية المستدامة 2030
نجوى سلطان نجحت في سرقة عصام كاريكا و توتر كبير بينهما!
خلال زيارته مؤسسة المحطة للأعمال الريادية .. وزير التخطيط نسعى لتوفير سبل الدعم المحلية والدولية للمشاريع الشبابية الصغيرة والمتوسطة
وزير التخطيط يبحث مع وفد من صندوق الأمم المتحدة للسكان استعدادات الوزارة لتنفيذ التعداد العام للسكان والمساكن 2020
بحضور رئيس مجلس الوزراء والمجتمع الدولي… وزير التخطيط يؤكد جاهزية فرق الوزارة لتنفيذ الخطة الحكومية المرسومة للتعداد العام للسكان في توقيتاتها
وزير التخطيط: نسعى الى توفير فرص العمل للشباب في القطاعين العام والخاص
الفنانة رزان تشعل حفل زفاف الممثل سعد حمدان وتضفي حالة من الفرح والبهجة
حيتان تغطس تحت قاع التقاعد العامة
العمل والنفط يتابعان العمالة الاجنبية في الشركات النفطية
الاعمار: تنجز تصاميم مشروع بناية هيئة الاوراق المالية في العاصمة بغداد
السوداني : شمول (1166) اسرة بأعانة شبكة الحماية الاجتماعية عن طريق الفرق الجوالة
النفط يرتفع بدعم اتفاق أوبك
سقوط 35 قتيلا في انفجار سيارات ملغومة في العراق
ناقشت اشراك القطاع الخاص في العملية الاستثمارية وزير التخطيط يترأس اجتماع اللجنة العليا لتنفيذ المادة 15 من قانون الموازنة
الغزي: يبحث مع شركات كورية وصينية الاستثمار وانشاء مدينة الناصرية الجديدة 
طيران الجيش :يفجير احد الانفاق التي كان يستقلها ارهابيو داعش للعبور من والى الفلوجة وقتل العشرات منهم .
داعش .. العقارب اليائسة والبيوت الواهنة
المحمداوي: يحمل حكومة البصرة والاجهزة الامنية فيها مسؤولية ارتفاع نسبة الجريمة في المحافظة

وزير التخطيط : مليار يورو حجم الدعم الالماني للعراق

الساعدي: يطالب الدبلوماسية العراقية بالفاعلية ويحذر من الاساءة للحشد الشعبي بعد تحرير الانبار
وزارة التخطيط ترد على النائب ماجدة التميمي : جميع المشاريع في المناطق الساخنة متوقفة ولم يتم صرف اي مبالغ عليها منذ عام 2014 باستثناء مشاريع المناطق التي تقع تحت سيطرة الحكومة
داعش: تستعين بالبصاصين والعسس لفك اسرار الاغتيال
رئيس الوزراء يأمر بتقليص أفراد حماية المسؤولين
الاعلاميات العراقيات يحتفين بإيقاد الشمعة الرابعة
لا زيادة في إنتاج نفط إيران منذ ثلاثة أشهر
فؤاد معصوم : يستقبل عدد من الاكاديميين الايرانيين
داعش الحامي الجديد للكيان الصهيوني
اعتقال عصابة تستدرج الشباب بدعوى توفير التعيين لهم
"عيون " تحتفي بالمبدعين من الفنانين والإعلاميين لعام 2015. " وفد رابطة الإعلاميين الشباب يطمئن على صحة المراسل الحربي "علي نجم" إعدام صوت الحق والحرية الشيخ نمر باقر النمر الأعمار:  شركة أشور العامة توقع عقدا مع مديرية البلديات العامة لتنفيذ عدد من المشاريع الخدمية في المثنى وذي قار الاعرجي: ينتقد بشدة ضرب التحالف للجيش العراقي ويطالب بتسليم الجناة فورا للقضاء العراقي البصرة عاصمة لقمع حرية التعبير وهجرة الصحفيين!!. التركمان يعلنون قرارهم من "تكنوقراط" العبادي الجابري: تشرفت خشبة المسرح الوطني باعتلاء الفنان عبد المرسل الزيدي قبل رحيله الحكيم يدعو لتقييم جاد وعلمي للحكومة العراقية بمناسبة مرور عام ونصف على تشكيلها الخيكاني يبحث مشروع تنفيذ الطرق الحدودية الرابطة بين العراق والدول المجاورة الدراجي: يعقد اجتماعاً لبحث آليات العمل بعد عملية دمج الشركات الدكتورة أمال كاشف الغطاء تحاضر عن علاقة الدين بالدولة الراوي....جهودنا مستمرة لمواصلة لم الشمل بين طوائف شعبنا الرمادي تحررت من داعش السيف مقابل اللسان الفتلاوي :تدعو وزارة الصحة الى تخصيص مليارين لعلاج مرضى الثلاسيما في ذي قار الفتلاوي: يجب أبعاد أدارت صحة ذي قار والتربية عن المحاصصة الحزبية الفهداوي: يفتتح محطة كهرباء الديوانية الغازية بطاقة اجماليه 500 ميكاواط الكيمياء الحياتية الطبية في كلية طب المستنصرية يباشر بتدريب الطلبة في المركز الوطني لعلاج وبحوث السكري المالكي: يدعو نقيب الصحفيين ورؤساء النقابات المهنية الى الطعن بفقرة رفع الدعم عنها المرصد العراقي للحريات الصحفية يدين اعتداء عناصر من قوات سوات على صحفي في الديوانية الموارد المائية تعلن عن تأسيس جمعية للمنتفعين من المصدر المائي المشترك الوائلي:  تحرير الرمادي تحقق بالإرادة والإصرار والدماء الزكية لأبناء الشعب العراقي الوائلي: الحكم بالإعدام على منفذي جريمة سبايكر قد أنهى الخطوة الأولى في هذه القضية " الوسطية والإعتدال هما الطريق الأصلح لإدارة البلاد بيان صادر من قيادة العمليات المشتركة/ خلية الاعلام الحربي تنعى رابطة الإعلاميين والصحفيين الشباب الزميل حميد عكاب مدير قناة العهد الفضائية جهاز مكافحة الارهاب يعلن اعتقال 12 عنصراً من "داعش" في الرمادي حزب الدعوة الاسلامية يستنكر اعدام الشيخ المجاهد نمر النمر في السعودية خطيب جمعة المنطقة الخضراء: التحدي الاقتصادي الذي يواجه العراق اخطر من داعش ذَهَبَتْ سَنَةٌ فَهَلْ يُقبلُ عَامٌ؟! رأي اليوم ... إعدام عالم الدين الحر الشيخ نمر النمر رئيس البرلمان : المجتمع الدولي مطالب بتحمل مسؤولياته إزاء حالة الدمار والمآسي التي تشهدها المناطق المحررة رئيس البرلمان : تحرير الرمادي انكسار لشوكة داعش ونقطة انطلاق لتحرير نينوى رابطة الإعلاميين والصحفيين الشباب تنعى ( سيف طلال وحسن العنكبي) من قناة الشرقية صحف اليوم: تهتم بـ تداعيات إعدام النمر وتعهد الحكومة بتوفير رواتب الموظفين والمتقاعدين خلال العام الجاري طـــل الصبــــاح أولك علوش عمليات بغداد: احباط عملية انتحارية عيد ميلاد سعيد والدعو الى التعايش والتسامح والمحبة قائد عمليات الانبار :انطلاق عملية عسكرية لتحرير قاطع شرق الرمادي كورك "تيليكوم" تشارك الطائفة المسيحية احتفالها في مبادرة إنسانية مقتدى الصدر يجدد دعمه للأسرة الصحفية العراقية ويشيد بتضحياتها منع وسائل الإعلام العراقية من تغطية فعاليات مؤتمر البرلمانات الإسلامية في بغداد نقيب الصحفيين يحذر من تهميش الاسرة الصحفية ويؤكد : سيكون ردنا قاسيا لا تتوقعه الحكومة والبرلمان وزيرة الصحة والبيئة توعز بتخصيص جناح لمعالجة جرحى الحشد
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

Loading ... Loading ...
تابعونا على الفيس بوك