الاسدي: اعادة المهجرين قسراً لعراق واعمال تركيا خطيره

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 355 views » طباعة المقالة :
النائب خالد الاسدي

 

الناطق باسم ائتلاف دولة القانون النائب خالد الاسدي :
• اوربا حاولت إعادة المهاجرين قسراً الى العراق
• تركيـا تقوم بعمــل خطيــر تجــاه العــراق
بغداد: شبكة ع.ع .. أوضح النائب خالد الأسدي في لقاء أجرته معه وكالات اخبارية” ما يجري على الساحة العراقية ، واصفاً التجاوز التركي على الأراضي العراقية بالإستهانة للسيادة العراقية وعلى الحكومة التصدي لهذه التجاوزات بكافة الطرق المشروعة ، وفي هذا الصدد اعتبر النائب الأسدي أن دخول القوات التركية مخالف لمواثيق الدول والأعراف الدبلوماسية ، ولا يمكن لدولة أن تقوم بإدخال قوات عسكرية دون موافقة الدولة الثانية صاحبة السيادة ألا وهي العراق باعتراف مجلس الامن الدولي وكل المؤسسات التشريعية الدولية لأن العراق بلد كامل السيادة باعتراف تركيا نفسها وما يحدث أن تركيا تركز على إدخال هذه القوات حسب اتفاقية بينها وبين صدام حسين وغير موثقة وإنما شفهية على إدخال القوات بمسافة 15 كيلومتراً لحماية الحدود ، واليوم العراق أعلن أن هذه الاتفاقية قد انتهت ونحن غير معترفين بها لكن تركيا استغلت الظروف التي يمر بها البلد في محاربته لداعش لتقوم بهذه الأفعال . وشالناطق باسم ائتلاف دولة القانون النائب خالد الاسدي :
• اوربا حاولت إعادة المهاجرين قسراً الى العراق
• تركيـا تقوم بعمــل خطيــر تجــاه العــراق
أوضح النائب خالد الأسدي في لقاء أجرته معه المجموعة الدولية لوكالات الأنباء N.I.N.G ما يجري على الساحة العراقية ، واصفاً التجاوز التركي على الأراضي العراقية بالإستهانة للسيادة العراقية وعلى الحكومة التصدي لهذه التجاوزات بكافة الطرق المشروعة ، وفي هذا الصدد اعتبر النائب الأسدي أن دخول القوات التركية مخالف لمواثيق الدول والأعراف الدبلوماسية ، ولا يمكن لدولة أن تقوم بإدخال قوات عسكرية دون موافقة الدولة الثانية صاحبة السيادة ألا وهي العراق باعتراف مجلس الامن الدولي وكل المؤسسات التشريعية الدولية لأن العراق بلد كامل السيادة باعتراف تركيا نفسها وما يحدث أن تركيا تركز على إدخال هذه القوات حسب اتفاقية بينها وبين صدام حسين وغير موثقة وإنما شفهية على إدخال القوات بمسافة 15 كيلومتراً لحماية الحدود ، واليوم العراق أعلن أن هذه الاتفاقية قد انتهت ونحن غير معترفين بها لكن تركيا استغلت الظروف التي يمر بها البلد في محاربته لداعش لتقوم بهذه الأفعال .

وشدد عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي خالد الأسدي على أن المسألة خطيرة نظراً لظروف البلد وهو يخوض حرباً في هذه الفترة مع الإرهاب ويحتاج إلى ضبط لحدوده لإنهاء الإرهاب في داخل البلد . ونوه الأسدي إلى أن الشعب العراقي أصبح يتعامل مع أي فعل تركي كنوع من الاعتداء ، وعلى الجانب التركي أن يحذر من هذه السياسة لأنه أصبح يعادي شعباً كاملاً وأسوأ تلك السياسات عندما يتحول شعب جار إلى عدو ونجحت تركيا في خلق كراهية بين الشعوب بسبب سياستها الخاطئة .
وحول الوضع الإقتصادي الذي يشهده العراق شدد الناطق بإسم ائتلاف دولة القانون على أن الاقتصاد العراقي غير مخَطط له ويعتمد على الاقتصاد الريعي، ولا توجد أي خطة مدروسة خلال الفترات الماضية بتعزيز القدرات العراقية واكتناز الاحتياطي للمستقبل وهناك ظروف دولية أدت إلى انخفاض أسعار النفط والعراق يعتمد أصلاً على أكثر من 95 % من الصادرات النفطية وأول من يتأثر هو الإنفاق العام ومن الصعوبة أن يتوفر الإنفاق المطلوب ولدينا أيدٍ عاملة أكثر من الحد والمقياس فعادة ما تشكل الأيدي العاملة في بلدان العالم بحدود 28% ونحن في العراق لدينا 40% وهذا يتطلب إنفاقاً هائلاً من الدولة بحيث يكون الاستهلاك أكثر من الإنتاج كما أن الصناعات المحلية معطلة وبالتالي لا يوجد تحرك في الاقتصاد المحلي وهذا يجمد قدرة الاقتصاد على توفير مردودات اقتصادية داعمة لموازنة الدولة.


المكتب الإعلامي عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي خالد الأسدي على أن المسألة خطيرة نظراً لظروف البلد وهو يخوض حرباً في هذه الفترة مع الإرهاب ويحتاج إلى ضبط لحدوده لإنهاء الإرهاب في داخل البلد . ونوه الأسدي إلى أن الشعب العراقي أصبح يتعامل مع أي فعل تركي كنوع من الاعتداء ، وعلى الجانب التركي أن يحذر من هذه السياسة لأنه أصبح يعادي شعباً كاملاً وأسوأ تلك السياسات عندما يتحول شعب جار إلى عدو ونجحت تركيا في خلق كراهية بين الشعوب بسبب سياستها الخاطئة .

وحول الوضع الإقتصادي الذي يشهده العراق شدد الناطق بإسم ائتلاف دولة القانون على أن الاقتصاد العراقي غير مخَطط له ويعتمد على الاقتصاد الريعي، ولا توجد أي خطة مدروسة خلال الفترات الماضية بتعزيز القدرات العراقية واكتناز الاحتياطي للمستقبل وهناك ظروف دولية أدت إلى انخفاض أسعار النفط والعراق يعتمد أصلاً على أكثر من 95 % من الصادرات النفطية وأول من يتأثر هو الإنفاق العام ومن الصعوبة أن يتوفر الإنفاق المطلوب ولدينا أيدٍ عاملة أكثر من الحد والمقياس فعادة ما تشكل الأيدي العاملة في بلدان العالم بحدود 28% ونحن في العراق لدينا 40% وهذا يتطلب إنفاقاً هائلاً من الدولة بحيث يكون الاستهلاك أكثر من الإنتاج كما أن الصناعات المحلية معطلة وبالتالي لا يوجد تحرك في الاقتصاد المحلي وهذا يجمد قدرة الاقتصاد على توفير مردودات اقتصادية داعمة لموازنة الدولة.

1

التعليقات :

اكتب تعليق

الموارد المائية تنجز أجراءات المتخذة لدرء خطر الفيضان في ذي قار
المجلس الأعلى لحماية الفساد
الدخيلي يستحصل موافقة البلديات بإضافة منطقة الموحيّة لمشروع مجاري الناصرية الكبير
حول تليف الكبد عند مرضى التهاب الكبد الفايروسي
الاعمار : تواصل اعمالها في مشروع الخطوط الناقلة للصرف الصحي والامطار في محافظة بابل
مكتب مكافحة غسل الاموال وتمويل الإرهاب يوقع مذكرة تفاهم مع نظيرته في الاردن
سيادة الوطن
الغطرسة التركية فى شرق المتوسط
البنك المركزي يعمم تقرير الامتثال الشرعي على المصارف الإسلامية
التعليم بين النظرية والتطبيقية
الأتراك الجبليين او المواطنين الشرقيين
منح جنسية بلد وقانون البطاقة الوطنية
الساطة الرابعة .. صاحبة السعادة
المرأة حاضرة في كل محطة
ازمة الكهرباء والصراع السياسي
هي مناسبة ضد العنف والتطرف للمرأة
سلطة العشائر بين مطرقة القانون
وزير التخطيط يبحث سبل تعزيز جهود إعادة الاستقرار في المناطق المحررة مع الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق
نوري الدليمي يعلن عن آليات جديدة لمعالجة المشاريع المتلكئة والمتوقفة في المناطق المحررة وعموم العراق
وزير التخطيط يرأس اجتماعاً موسعاً مع المجتمع الدولي بحضور الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق
العبايجي تستقبل وفدا من منظمة شباب العراق الثقافية
الفنون الجميلة: تستقبل متوسطة الإباء المختلطة في زيارة معارضها الفنية
المهندس:سنعمل جاهدين لإرجاع النازحين لديارهم
الناصري: يدعوا وزارة الداخلية لاستلام الملف الامني في المحافظة
رابطة الاعلاميين الشباب تشارك بالملتقى الاول لخريجي كليات الاعلام
العراق يوقع مع الاتحاد الاوربي على اتفاقية تمويل باكثر من 15 مليون يورو
انعقاد المؤتمر الثاني لقبائل عكيل لتعزيز التلاحم الوطني .
أحدث مزايا “فيسبوك ماسنجر”
الحكيم يدعو الى منح البصرة حقها من البترودولار
لأول مرة في كربلاء المقدسة تُقام ورشة تدريبية حول التنظير الرحمي التشخيصي والعلاجي
عودة الأهالي إلى أحضان بيجي مرة أخرى
العمل تستعد لتشكيل مجلس ادارة هيئة رعاية ذوي الاعاقة
الصحة: تحديد عناوين وظيفية اكثر دقة للملاكات الصحية
“انشقاقات داعش تؤدي الى هزيمة كبيرة على الارض”
الربيعي يتفقد دائرة التقاعد والضمان الاجتماعي للعمال    
العمل: تشارك في الورشة التدريبية التي نظمتها منظمة العمل الدولية
الصدر من التحرير: العبادي على المحك .. ونحن على أسوار الخضراء وغداً نكون فيها
حمودي: تصويت قانون حظر حزب البعث إلا جزء بسيط من إلتزاماتنا ووفاءنا لدماء شهداء العراق
معسكر لتدريب اطفال الموصل لمواجهة القوات العراقية
طيران الجيش العراقي يضرب مستودع أسلحة لداعش
"عيون " تحتفي بالمبدعين من الفنانين والإعلاميين لعام 2015. " وفد رابطة الإعلاميين الشباب يطمئن على صحة المراسل الحربي "علي نجم" إعدام صوت الحق والحرية الشيخ نمر باقر النمر الأعمار:  شركة أشور العامة توقع عقدا مع مديرية البلديات العامة لتنفيذ عدد من المشاريع الخدمية في المثنى وذي قار الاعرجي: ينتقد بشدة ضرب التحالف للجيش العراقي ويطالب بتسليم الجناة فورا للقضاء العراقي البصرة عاصمة لقمع حرية التعبير وهجرة الصحفيين!!. التركمان يعلنون قرارهم من "تكنوقراط" العبادي الجابري: تشرفت خشبة المسرح الوطني باعتلاء الفنان عبد المرسل الزيدي قبل رحيله الحكيم يدعو لتقييم جاد وعلمي للحكومة العراقية بمناسبة مرور عام ونصف على تشكيلها الخيكاني يبحث مشروع تنفيذ الطرق الحدودية الرابطة بين العراق والدول المجاورة الدراجي: يعقد اجتماعاً لبحث آليات العمل بعد عملية دمج الشركات الدكتورة أمال كاشف الغطاء تحاضر عن علاقة الدين بالدولة الراوي....جهودنا مستمرة لمواصلة لم الشمل بين طوائف شعبنا الرمادي تحررت من داعش السيف مقابل اللسان الفتلاوي :تدعو وزارة الصحة الى تخصيص مليارين لعلاج مرضى الثلاسيما في ذي قار الفتلاوي: يجب أبعاد أدارت صحة ذي قار والتربية عن المحاصصة الحزبية الفهداوي: يفتتح محطة كهرباء الديوانية الغازية بطاقة اجماليه 500 ميكاواط الكيمياء الحياتية الطبية في كلية طب المستنصرية يباشر بتدريب الطلبة في المركز الوطني لعلاج وبحوث السكري المالكي: يدعو نقيب الصحفيين ورؤساء النقابات المهنية الى الطعن بفقرة رفع الدعم عنها المرصد العراقي للحريات الصحفية يدين اعتداء عناصر من قوات سوات على صحفي في الديوانية الموارد المائية تعلن عن تأسيس جمعية للمنتفعين من المصدر المائي المشترك الوائلي:  تحرير الرمادي تحقق بالإرادة والإصرار والدماء الزكية لأبناء الشعب العراقي الوائلي: الحكم بالإعدام على منفذي جريمة سبايكر قد أنهى الخطوة الأولى في هذه القضية " الوسطية والإعتدال هما الطريق الأصلح لإدارة البلاد بيان صادر من قيادة العمليات المشتركة/ خلية الاعلام الحربي تنعى رابطة الإعلاميين والصحفيين الشباب الزميل حميد عكاب مدير قناة العهد الفضائية جهاز مكافحة الارهاب يعلن اعتقال 12 عنصراً من "داعش" في الرمادي حزب الدعوة الاسلامية يستنكر اعدام الشيخ المجاهد نمر النمر في السعودية خطيب جمعة المنطقة الخضراء: التحدي الاقتصادي الذي يواجه العراق اخطر من داعش ذَهَبَتْ سَنَةٌ فَهَلْ يُقبلُ عَامٌ؟! رأي اليوم ... إعدام عالم الدين الحر الشيخ نمر النمر رئيس البرلمان : المجتمع الدولي مطالب بتحمل مسؤولياته إزاء حالة الدمار والمآسي التي تشهدها المناطق المحررة رئيس البرلمان : تحرير الرمادي انكسار لشوكة داعش ونقطة انطلاق لتحرير نينوى رابطة الإعلاميين والصحفيين الشباب تنعى ( سيف طلال وحسن العنكبي) من قناة الشرقية صحف اليوم: تهتم بـ تداعيات إعدام النمر وتعهد الحكومة بتوفير رواتب الموظفين والمتقاعدين خلال العام الجاري طـــل الصبــــاح أولك علوش عمليات بغداد: احباط عملية انتحارية عيد ميلاد سعيد والدعو الى التعايش والتسامح والمحبة قائد عمليات الانبار :انطلاق عملية عسكرية لتحرير قاطع شرق الرمادي كورك "تيليكوم" تشارك الطائفة المسيحية احتفالها في مبادرة إنسانية مقتدى الصدر يجدد دعمه للأسرة الصحفية العراقية ويشيد بتضحياتها منع وسائل الإعلام العراقية من تغطية فعاليات مؤتمر البرلمانات الإسلامية في بغداد نقيب الصحفيين يحذر من تهميش الاسرة الصحفية ويؤكد : سيكون ردنا قاسيا لا تتوقعه الحكومة والبرلمان وزيرة الصحة والبيئة توعز بتخصيص جناح لمعالجة جرحى الحشد
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

Loading ... Loading ...
تابعونا على الفيس بوك