المجلس الأعلى لحماية الفساد

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 506 views » طباعة المقالة :
الكاتب هادي جلو

 

هادي جلو مرعي

خطوة جيدة، ولكنها مشروطة بجملة إجراءات واقعية على الأرض تتخذ، وتقنع الناس، وإلا فهذا المجلس سيكون بالفعل كما هو في المانشيت أعلى المقال، وبدلا من تسميته المجلس الأعلى لمكافحة الفساد، سيكون المجلس الأعلى لحماية الفساد.

خذ مثلا.. في الأمس أصدر المجلس الأعلى لمكافحة الفساد بيانا بعد إجتماع عقده برئاسة عادل عبد المهدي، وكان من عباراته التي وردت وأزعجت الرأي العام تضمنت مطالبة صريحة لمن ينشر من أشخاص وجهات وعبر وسائل الإعلام إتهامات لمسؤولين بالفساد أن يأتوا بالأدلة والبراهين في غضون أسبوعين وإلا فالمجلس يمكن أن يقوم بإتخاذ تدابير قانونية ضدهم!

هذا البيان يمكن أن يصدر من مجلس إسمه مجلس حماية الفساد، وليس مكافحة الفساد، فالفاسدون حين يسمعون بمثل هذه القرارات والبيانات والإجراءات فإنهم يطربون ويهللون لها، ويتغنون بها، ويرون فيها وسيلة للهرب من المسؤولية والمحاسبة، ولأن أي جهة، أو شخص يعلم علم اليقين بوجود فساد فإنه سيخشى أن يقع الفأس برأسه، ويتجنب الخوض في مثل هذه البلوى.

من يبرر للبيان، ولتلك المطالبة ربما سيقول، إن المجلس يريد أن يدفع بالناس الى الجدية أكثر، وأن يقدموا تلك الأدلة الى المجلس لتكون بين يدي المسؤولين، ويتخذ القانون مجراه كما يقال، وتتم المحاسبة الفعلية، وهناك من يجد إن هذا الإجراء يمكن أن يساعد في تطوير آليات العمل والتنسيق بين جهات مختلفة لتحقيق منجزات فعلية وواقعية ينتظرها المواطنون والمتضررون من الفساد والمفسدين.

حتى اللحظة فإن رئيس الوزراء السيد عادل عبد المهدي يجيد تقديم الوعود المنمقة، والتلويح بعصا الملاحقة القانونية ضد المفسدين، وهو يعلم أن لاأحد بعيد عن تهمة الفساد حتى هو شخصيا حيث يتناوله الناس بالتجريح، والحديث عن حوادث سابقة أيام كان وزيرا لهذه الوزارة وتلك، وإن هناك فاسدين مقربين منه، وفاسدين من جهات متنفذة تحكم الدولة، وهو يدري في سره إن الكثير من المسؤولين أوغلوا في الفساد، وعاثوا خرابا في الدولة ومؤسساتها لحساب أحزابهم، والدليل أن لاأحد يتوقع منه أن يقوم بملاحقة وتعقب كبار الزعامات التي أثرت خلال مدة وجيزة.

لو يراجع عبد المهدي ضميره لقال معي، أن لامسؤول في الدولة إلا وإستحق المحاسبة والسجن، فهناك مناصب رفيعة يحصل من يتولاها على مرتبات خيالية، ومنافع كبيرة ويثري على حساب المال العام، وإلا فمن أين أتى آلاف الموظفين والمسؤولين بتلك القصور والسيارات والحسابات البنكية، وقد كانوا لايملكون قوت يومهم في السابق، ومن أين أتى هولاء بالمليارات من الدولارات والدنانير وهم كانوا قبل 2003 يعيشون في الخارج على المساعدات التي تقدمها الدوائر البلدية وأجهزة المخابرات في دول بعينها.

الأجهزة التي نؤسس لها للأسف لاتنفع بشيء، وهي عاجزة عن تحقيق شيء لأن المتحكمين بالبلاد وبمؤسساتها ووجودها هم المفسدون أنفسهم، وهم الغالبون حتى يأذن الله بحدث ما يغير المعادلة الراهنة.

1

التعليقات :

اكتب تعليق

شاكر الزبيدي: حققنا أعلى الأيردات (176) مليار وخمس مائة مليون. لشهر تموز
تعاون نجدة بغداد مع رابطة الاعلاميين الشباب UKMA
أطمح لاحتراف التمثيل…. كارول القهوجي: مؤسسة السوسن العالمية لها فضل كبير لوصولي إلى العالمية
رابطة الاعلاميينUKMA تنعى الزميل أحمد النسيم بعد وفاته متأثرأ بفيروس كورونا
كورونا … يحرم ريال مدريد من جوهرة ألمانيا
مدينة الطب تعلن شفاء (٣٩) مصاب
الكاظمي بين سندان طهران ومطرقة واشنطن
وكالة كويكا تتبرع ب 300 سلة غذائية للعائلات العراقية استجابة الى مواجهة فايروس كورونا
وزير التخطيط يبحث سبل تعزيز الدعم للمشروع الوطني لتشغيل الشباب مع مؤسسة التمويل الدولية
وزير التخطيط يبحث تعزيز سبل الدعم للتقييس والسيطرة النوعية في العراق مع عدد من النواب والمسؤولين في القطاعين العام والخاص
وزير التخطيط يعلن انطلاق أعمال المشروع الوطني لتشغيل الشباب في محافظة النجف ويؤكد ان الأسبوع المقبل سيشهد انطلاق المشروع في محافظة نينوى ومنها إلى بقية المحافظات
وزير التخطيط يتفقد الواقع الخدمي في محافظة النجف ويفتتح مركزا لماء الشرب وآخر لعلاج التدرن في المحافظة
إبادة خوجالي
وزير التخطيط يرأس اجتماعاً مشتركاً مع وزارة الصحة لبحث سبل تحسين واقع الخدمات الصحية في عموم المحافظات
وزير التخطيط يُعلنُ عن أولويات الوزارة لعام 2020 ويؤكد إنجاز النظام الداخلي والبناء المؤسسي لمفوضية الانتخابات
وزير التخطيط يبحث سبل تعزيز جهود إعادة إعمار واستقرار محافظة نينوى مع حكومتها المحلية
وزير التخطيط يبحث مع مدير عام سياحة الأنبار سبل تطوير واقع السياحة في المحافظة
وزير التخطيط يبحث سبل تطوير القطاع السياحي في العراق مع عدد من فعاليات القطاع الخاص
وزير التخطيط يبحث سبل تحسين الواقع الخدمي في أقضية ونواحي العاصمة مع عدد من نوابها
مؤسسة السوسن العالمية تتوج المغربية أسماء طاهري بلقب Miss Global المغرب ٢٠٢٠
وزير التخطيط يلتقي السفير التركي ويبحث معه تطوير العلاقات الثنائية وتأهيل المنافذ الحدودية
علاوي يعبر عن رفضه لأية انتهاكات ضد وسائل الإعلام والصحفيين
الاتحاد الدولي للصحفيين يطالب بضمان سلامة الصحفيين في العراق
عاجل .. نزوح أكثر من 630 عائلة من الموصل ونقلهم إلى مخيم ديبكة
وزارة التخطيط تطلق نتائج مسح تنمية القرى الريفية لمحافظة البصرة
وصول تعزيزات عسكرية إلى الحويجة
خلال زيارته لأمانة بغداد وتفقده ميدانياً لعدد من المشاريع الخدمية.. وزير التخطيط: اتفقنا على وضع أولويات تنفيذ وفقاً للتخصيصات المتاحة والعمل على مناقلة ما يمكن من تخصيصات للمشاريع الحيوية الجديدة والمستمرة
متأثرا بانخفاض اسعار المواد الغذائية بنسبة (3%) وزارة التخطيط : مؤشر التضخم السنوي ينخفض بنسبة (6.1%)
ركاب الخطوط البريطانية.. جائعون
السوداني: يقابل (650) مواطناً من المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة
اهالي الموصل يبيعون مقتنياتهم في سبيل لقمة العيش
الموصل تعاني من اختطاف الصبية
لجنة الثقافة والإعلام النيابية تعد قرار البرلمان بمنع الإعلاميين من الدخول للمجلس تعسفيا لايمكن القبول به
وزير التخطيط / وزير التجارة وكالة يبحث مع الجانب الامريكي تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين
عقده البنت موروث قبلي يعود بنا الى ايام الجاهليه
الخيكاني يؤكد بمؤتمر صحفي مشترك مع اللامي : الوزارة ستقدم مجاناً التصاميم الهندسية لإنشاء مجمعات سكنية للصحفيين
الجعفريّ: يستقبل السفير الأميركيَّ في بغداد ستيوارت جونز
الظواهري يتبرأ من داعش ويصفهم بالخوارج
بمشاركة عراقية متميزة.. تواصل فعاليات منتدى الحوار بين الثقافات في باكو
دائرة رعاية المرأة ومؤسسة السجناء السياسيين ينسقان عملهما في الملفات المشتركة
"عيون " تحتفي بالمبدعين من الفنانين والإعلاميين لعام 2015. " وفد رابطة الإعلاميين الشباب يطمئن على صحة المراسل الحربي "علي نجم" إعدام صوت الحق والحرية الشيخ نمر باقر النمر الأعمار:  شركة أشور العامة توقع عقدا مع مديرية البلديات العامة لتنفيذ عدد من المشاريع الخدمية في المثنى وذي قار الاعرجي: ينتقد بشدة ضرب التحالف للجيش العراقي ويطالب بتسليم الجناة فورا للقضاء العراقي البصرة عاصمة لقمع حرية التعبير وهجرة الصحفيين!!. التركمان يعلنون قرارهم من "تكنوقراط" العبادي الجابري: تشرفت خشبة المسرح الوطني باعتلاء الفنان عبد المرسل الزيدي قبل رحيله الحكيم يدعو لتقييم جاد وعلمي للحكومة العراقية بمناسبة مرور عام ونصف على تشكيلها الخيكاني يبحث مشروع تنفيذ الطرق الحدودية الرابطة بين العراق والدول المجاورة الدراجي: يعقد اجتماعاً لبحث آليات العمل بعد عملية دمج الشركات الدكتورة أمال كاشف الغطاء تحاضر عن علاقة الدين بالدولة الراوي....جهودنا مستمرة لمواصلة لم الشمل بين طوائف شعبنا الرمادي تحررت من داعش السيف مقابل اللسان الفتلاوي :تدعو وزارة الصحة الى تخصيص مليارين لعلاج مرضى الثلاسيما في ذي قار الفتلاوي: يجب أبعاد أدارت صحة ذي قار والتربية عن المحاصصة الحزبية الفهداوي: يفتتح محطة كهرباء الديوانية الغازية بطاقة اجماليه 500 ميكاواط الكيمياء الحياتية الطبية في كلية طب المستنصرية يباشر بتدريب الطلبة في المركز الوطني لعلاج وبحوث السكري المالكي: يدعو نقيب الصحفيين ورؤساء النقابات المهنية الى الطعن بفقرة رفع الدعم عنها المرصد العراقي للحريات الصحفية يدين اعتداء عناصر من قوات سوات على صحفي في الديوانية الموارد المائية تعلن عن تأسيس جمعية للمنتفعين من المصدر المائي المشترك الوائلي:  تحرير الرمادي تحقق بالإرادة والإصرار والدماء الزكية لأبناء الشعب العراقي الوائلي: الحكم بالإعدام على منفذي جريمة سبايكر قد أنهى الخطوة الأولى في هذه القضية " الوسطية والإعتدال هما الطريق الأصلح لإدارة البلاد بيان صادر من قيادة العمليات المشتركة/ خلية الاعلام الحربي تنعى رابطة الإعلاميين والصحفيين الشباب الزميل حميد عكاب مدير قناة العهد الفضائية جهاز مكافحة الارهاب يعلن اعتقال 12 عنصراً من "داعش" في الرمادي حزب الدعوة الاسلامية يستنكر اعدام الشيخ المجاهد نمر النمر في السعودية خطيب جمعة المنطقة الخضراء: التحدي الاقتصادي الذي يواجه العراق اخطر من داعش ذَهَبَتْ سَنَةٌ فَهَلْ يُقبلُ عَامٌ؟! رأي اليوم ... إعدام عالم الدين الحر الشيخ نمر النمر رئيس البرلمان : المجتمع الدولي مطالب بتحمل مسؤولياته إزاء حالة الدمار والمآسي التي تشهدها المناطق المحررة رئيس البرلمان : تحرير الرمادي انكسار لشوكة داعش ونقطة انطلاق لتحرير نينوى رابطة الإعلاميين والصحفيين الشباب تنعى ( سيف طلال وحسن العنكبي) من قناة الشرقية صحف اليوم: تهتم بـ تداعيات إعدام النمر وتعهد الحكومة بتوفير رواتب الموظفين والمتقاعدين خلال العام الجاري طـــل الصبــــاح أولك علوش عمليات بغداد: احباط عملية انتحارية عيد ميلاد سعيد والدعو الى التعايش والتسامح والمحبة قائد عمليات الانبار :انطلاق عملية عسكرية لتحرير قاطع شرق الرمادي كورك "تيليكوم" تشارك الطائفة المسيحية احتفالها في مبادرة إنسانية مقتدى الصدر يجدد دعمه للأسرة الصحفية العراقية ويشيد بتضحياتها منع وسائل الإعلام العراقية من تغطية فعاليات مؤتمر البرلمانات الإسلامية في بغداد نقيب الصحفيين يحذر من تهميش الاسرة الصحفية ويؤكد : سيكون ردنا قاسيا لا تتوقعه الحكومة والبرلمان وزيرة الصحة والبيئة توعز بتخصيص جناح لمعالجة جرحى الحشد
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

Loading ... Loading ...
تابعونا على الفيس بوك