ماذا وراء حملات استهداف جهاز المخابرات

بواسطة » الوقت \ التاريخ : عدد المشاهدين : 61 views » طباعة المقالة :
iraq-345

 

قيصر الصحاف

شهدت الايام الاخيرة هجمة غير مسبوقة استهدفت جهاز المخابرات العراقي شاركت فيها أطراف سياسية ووسائل اعلام مؤدلجة ومنصات اجتماعية معروفة التوجه والانتماء حاولت النيل من مهنيته والتشكيك بقيادته وترويج مختلف التهم الفارغة بحقه.
لا أشك ان المتابع المنصف للمشهد العراقي عندما يواجه مثل هذه الحملات يدرك تماماً ان محركها الرئيسي هو نمط المحاصصة الذي ابتنت عليه العملية السياسية بعد العام ٢٠٠٣، فمروجوا هذه الاتهامات لا يهمهم مهنية الجهاز ولا إجراءاته الإدارية بقدر ما تهمهم مكاسبهم المصلحية، واكاد اجزم أن بإمكان قيادة الجهاز ان تُسكت هذه الأصوات النشار بخطوة بسيطة جدا من خلال التحرك على بعض الأطراف السياسية واسترضائها بطريقة او اخرى!
الشيء الاهم الذي يجب الالتفات اليه هو أن اي تصريح او ترويج اعلامي من هذا النوع يخفي وراءه عملية ابتزاز قذرة تحاول بعض الأطراف تمريرها، وكلما كان المسؤول ليناً طيّعاً أمام هذه الأطراف كان مقرباً منها ومرضيّاً عن أدائه، والعكس صحيح أيضاً، فكلما كان مشاكساً لها معارضاً لمنافعها كان هدفاً لآلتها الاعلامية الخبيثة!!
لم تكن حملات استهداف جهاز المخابرات هذه وليدة الساعة بل تمتد جذورها الى العام ٢٠١٧ بعد ان نجحت قيادته في مد جسور التواصل مع مختلف الاجهزة الاستخبارية في العالم وحققت نتائج مهمة اسهمت في القضاء على داعش واعادت للعراق دوره المحوري في المنطقة، لتبدأ بموازاة هذا النجاح حملات حاولت التشكيك بوطنية قيادته واتهمتها بالخيانة والتآمر على البلد!!
تصاعدت بعد ذلك هذه الحملات المضللة لتتهم الجهاز بالتواطؤ مع الجانب الأمريكي في تنفيذ حادثة المطار في الثالث من يناير ٢٠٢٠ وادعوا انهم يمتلكون الادلة القاطعة على تورطه بالحادثة الا أن احداً لم يطلع على شيء من هذه الادلة!!
لا أشك ان كل هذه الاتهامات تكشف عن محاولات مستمرة للسيطرة على الجهاز الأمني الاهم في الدولة العراقية وفي ذات الوقت تكشف ايضاً عدم خضوع قيادة الجهاز للابتزاز السياسي الذي تمارسه بعض الأطراف لتمرير اجنداتها القاصرة عن الاهتمام بمصالح البلد العليا.
فلا أجد تفسيرا منطقيا لتغريدة على منصة تويتر يطلقها زعيم سياسي بارز يرتبط به ١٥ نائباً يدعي فيها استقدام فريق أمني لإدارة جهاز المخابرات!! ولا افهم معنى لتصريح نائب في البرلمان العراقي عن تحكم جهة خارجية بعدد من المفاصل الامنية المهمة!!
هذه التصريحات وغيرها تكشف حجم البؤس الذي يعيشه ساسة العراق الذين تحولوا الى ناشطين ومدونين مهمتهم الاساسية الاعتراض على اي إجراء تتخذه الحكومة لا لشيء الا لانهم يدركون أن وجودهم مرتبط بحالة الفوضى والانفلات الأمني وإشاعة خطاب الكراهية وتعزيز نظرية المؤامرة التي يعتاشون عليها.
لم نسمع ولم نرَ سياسيّا في العالم يطعن بمؤسسة أمنية الا في العراق، ولو حصلت الأساءة نجد الحميع يحرص على تحديدها بافرادها لا بالمؤسسة، ولعل أقرب دليل على ذلك حادثة إدانة أحد افراد الحرس الثوري الايراني بالتورط في تسريب معلومات عن تحركات زعيم فيلق القدس الايراني السابق الفريق قاسم سليماني، حيث لم يتهم سياسي او مسؤول إيراني فيلق القدس بالعمالة، بل حرصوا على تحد الاتهامات بالشخص المعني ففط، اما في العراق نجد بعض المسؤولين والسياسيين والناشطين يبذلون جهدهم ويختلقون التهم زوراً وبهتاناً من أجل الإساءة للمؤسسات الامنية!!
اخيراً اقول .. ان استمرار هذه الاتهامات التي أثبتت الايام خلوها من اي دليل ناهض يجب أن لا تمر دون موقف رسمي لمقاضاة مطلقيها، وانا كمواطن اطالب القضاء العراقي والادعاء العام بالتصدي لهذه الظاهرة الخطيرة وايقافها لان استمرارها يعد من أخطر مهددات الأمن القومي العراقي.

1

التعليقات :

اكتب تعليق

وزير التخطيط، يستقبل السفير السويدي في العراق، ويبحث معه تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين
لأعداد تقرير العراق الطوعي الثاني للتنمية المستدامة 2021 وزارة التخطيط تنظم ورشة عمل عن التشاورات الوطنية مع الأشخاص ذوي الإعاقة
التخطيط، تناقش، مع الجهات القطاعية، خطة الاستجابة والتعافي
افتتح مدرستين ابتدائيتين الوكيل الفني لوزارة التخطيط، يزور محافظة واسط، ويطلع على عدد من المشاريع قيد التنفيذ
ضمن استراتيجية التخفيف من الفقر …. وزارة التخطيط توزع 284 دارا سكنيا واطئ الكلفة للفقراء في محافظة واسط
وزير التخطيط يكرم عددا من منتسبي الوزارة من ذوي الاحتياجات الخاصة
وزارة التخطيط تحتفل بيوم المرأة وعيد الأم العراقية
ماذا وراء حملات استهداف جهاز المخابرات
السوسن العالمية تتوج التونسية سماح شعبان ملكة جمال أخصائيات التجميل العرب للعام 2021
بالتعاون مع البرنامج الانمائي للأمم المتحدة.. وزارة التخطيط، تواصل استعداداتها لإعداد التقرير الطوعي الثاني للتنمية المستدامة
لمناسبة يومهم العالمي.. وزير التخطيط، يشيد بجهود وتضحيات رجال الدفاع المدني في العراق.
وزير التخطيط، يهنيء الأسرة التعليمية بعيد المعلم
المتظاهر الواعي واستحقاقات الوطن
لماذا يستهدف جهاز المخابرات الوطني العراقي
التخطيط تطلق نتائج مسح التنمية الريفية لثلاث محافظات (ميسان, بابل, النجف)
مجلس تطوير القطاع الخاص المؤقت، يعقد اجتماعه الأول برئاسة وزير التخطيط، ويشكل لجنة مصغرة لإعداد النظام الداخلي للمجلس الدائم
وكيل وزارة التخطيط، يطلع على مراحل انجاز مبنى الجهاز المركزي للتقييس في البصرة
نيابة عن وزير التخطيط……. وفد من الوزارة برئاسة الوكيل الفني يشارك في احتفالية اطلاق مشروع احياء تراث البصرة.
وزير التخطيط، يبحث مع السفير الروسي تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين
معايير الانحراف بين الخوارج والخارجين عن القانون
الخيكاني: تحقيق نسب انجاز متقدمة في مشروع جسرالفيحاء (خالد بن الوليد) في البصرة
مجلس الوزراء: اعتماد (28 تشرين الاول)كل عام يوماً عراقياً للاحتفاء بذوي الاحتياجات الخاصة
البيت الثقافي النجفي يصدر العدد الرابع للمجلة الثقافية
العراق وكندا يبحثان تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية والتربوية بين البلدين
وزير التخطيط يتفقد جهود أعادة الاستقرار في قضاء الحمدانية وواقع الخدمات في مخيم حسن شام
داعش يحفر خندقا كبير حول الرقة و يشرع ببناء سور كبير
الأعرجي: يتفقد القطعات العسكرية في قاعدة الحبانية الجوية ومنطقة حصيبة الشرقية
ندوة علمية (تداعيات الإرهاب على مؤشرات التنمية البشرية العراق  انموذجاً )
مقتل 25 طفلاً مسلحًا من «داعش» أثناء تفخيخهم لسيارة في أحد معسكرات الموصل
وزير التخطيط يبحث سبل تطوير القطاع السياحي في العراق مع عدد من فعاليات القطاع الخاص
الجعفري: العراق بحاجة إلى دعم دولي لإعمار ما دمره داعش
وزير التخطيط: ثقة العالم بالاقتصاد العراقي تتعاظم وتخطينا المرحلة الاخطر في الازمة الاقتصادية
هواوي: تطلق 250الف نسخة من جهاز matesبمواصفات فريدة من نوعها في بغداد
فؤاد معصوم : يستقبل عدد من الاكاديميين الايرانيين
وزارة التخطيط : ارتفاع مؤشر التضخم خلال شهر كانون الاول الماضي بنسبة (0.2 %)
داعش يعدم عناصره الفارين من الخالدية بغاز الطبخ
وزير التخطيط يلتقي محافظ واسط ويبحث معه واقع المشاريع المتوقفة واليات تنفيذها
داعش ينحر (7) اشخاص من اهالي الموصل
العبادي لملك الأردن: الارهابيون اردوا بتفجير بغداد تعويض هزيمة الفلوجة
الساعدي: يثمن عقد مؤتمر باريس لمحاربة الإرهاب ويبعث لهم خمسة رسائل
"عيون " تحتفي بالمبدعين من الفنانين والإعلاميين لعام 2015. " وفد رابطة الإعلاميين الشباب يطمئن على صحة المراسل الحربي "علي نجم" إعدام صوت الحق والحرية الشيخ نمر باقر النمر الأعمار:  شركة أشور العامة توقع عقدا مع مديرية البلديات العامة لتنفيذ عدد من المشاريع الخدمية في المثنى وذي قار الاعرجي: ينتقد بشدة ضرب التحالف للجيش العراقي ويطالب بتسليم الجناة فورا للقضاء العراقي البصرة عاصمة لقمع حرية التعبير وهجرة الصحفيين!!. التركمان يعلنون قرارهم من "تكنوقراط" العبادي الجابري: تشرفت خشبة المسرح الوطني باعتلاء الفنان عبد المرسل الزيدي قبل رحيله الحكيم يدعو لتقييم جاد وعلمي للحكومة العراقية بمناسبة مرور عام ونصف على تشكيلها الخيكاني يبحث مشروع تنفيذ الطرق الحدودية الرابطة بين العراق والدول المجاورة الدراجي: يعقد اجتماعاً لبحث آليات العمل بعد عملية دمج الشركات الدكتورة أمال كاشف الغطاء تحاضر عن علاقة الدين بالدولة الراوي....جهودنا مستمرة لمواصلة لم الشمل بين طوائف شعبنا الرمادي تحررت من داعش السيف مقابل اللسان الفتلاوي :تدعو وزارة الصحة الى تخصيص مليارين لعلاج مرضى الثلاسيما في ذي قار الفتلاوي: يجب أبعاد أدارت صحة ذي قار والتربية عن المحاصصة الحزبية الفهداوي: يفتتح محطة كهرباء الديوانية الغازية بطاقة اجماليه 500 ميكاواط الكيمياء الحياتية الطبية في كلية طب المستنصرية يباشر بتدريب الطلبة في المركز الوطني لعلاج وبحوث السكري المالكي: يدعو نقيب الصحفيين ورؤساء النقابات المهنية الى الطعن بفقرة رفع الدعم عنها المرصد العراقي للحريات الصحفية يدين اعتداء عناصر من قوات سوات على صحفي في الديوانية الموارد المائية تعلن عن تأسيس جمعية للمنتفعين من المصدر المائي المشترك الوائلي:  تحرير الرمادي تحقق بالإرادة والإصرار والدماء الزكية لأبناء الشعب العراقي الوائلي: الحكم بالإعدام على منفذي جريمة سبايكر قد أنهى الخطوة الأولى في هذه القضية " الوسطية والإعتدال هما الطريق الأصلح لإدارة البلاد بيان صادر من قيادة العمليات المشتركة/ خلية الاعلام الحربي تنعى رابطة الإعلاميين والصحفيين الشباب الزميل حميد عكاب مدير قناة العهد الفضائية جهاز مكافحة الارهاب يعلن اعتقال 12 عنصراً من "داعش" في الرمادي حزب الدعوة الاسلامية يستنكر اعدام الشيخ المجاهد نمر النمر في السعودية خطيب جمعة المنطقة الخضراء: التحدي الاقتصادي الذي يواجه العراق اخطر من داعش ذَهَبَتْ سَنَةٌ فَهَلْ يُقبلُ عَامٌ؟! رأي اليوم ... إعدام عالم الدين الحر الشيخ نمر النمر رئيس البرلمان : المجتمع الدولي مطالب بتحمل مسؤولياته إزاء حالة الدمار والمآسي التي تشهدها المناطق المحررة رئيس البرلمان : تحرير الرمادي انكسار لشوكة داعش ونقطة انطلاق لتحرير نينوى رابطة الإعلاميين والصحفيين الشباب تنعى ( سيف طلال وحسن العنكبي) من قناة الشرقية صحف اليوم: تهتم بـ تداعيات إعدام النمر وتعهد الحكومة بتوفير رواتب الموظفين والمتقاعدين خلال العام الجاري طـــل الصبــــاح أولك علوش عمليات بغداد: احباط عملية انتحارية عيد ميلاد سعيد والدعو الى التعايش والتسامح والمحبة قائد عمليات الانبار :انطلاق عملية عسكرية لتحرير قاطع شرق الرمادي كورك "تيليكوم" تشارك الطائفة المسيحية احتفالها في مبادرة إنسانية مقتدى الصدر يجدد دعمه للأسرة الصحفية العراقية ويشيد بتضحياتها منع وسائل الإعلام العراقية من تغطية فعاليات مؤتمر البرلمانات الإسلامية في بغداد نقيب الصحفيين يحذر من تهميش الاسرة الصحفية ويؤكد : سيكون ردنا قاسيا لا تتوقعه الحكومة والبرلمان وزيرة الصحة والبيئة توعز بتخصيص جناح لمعالجة جرحى الحشد
استفتاءات

رأيك بتصميم الموقع

View Results

Loading ... Loading ...
تابعونا على الفيس بوك